تقديم الموقع

موقع "مؤسسة  محمد أركون للسلم بين الثقافات" يهدف أساسا لإيواء مختلف التسجيلات السمعية والبصرية للأستاذ محمد أركون: مؤتمرات، حوارات، برامج إذاعية أو تلفزية، محاضرات بالسربون أو غيرها.

فعملية جمع هذا الإرث الثمين والاستماع إليه تطلب منا شهورا من العمل، وحتى لا يظل مقتصرا على فئة ضيقة، فإني قررت أن أضعه وبالمجان رهن إشارة الجميع، وذلك ليستمر حيّا هذا الفكر الكبير والذي يشكل إرثاً إنسانيا ينبغي أن يُعرف ويحفظ للأجيال القادمة.

سيكون للموقع أيضا وظيفة إخبارية للجمهور عن كل أنشطة المؤسسة بالمغرب وبالخارج. كما سيمكن قُراء الشبكة العنكبوتية من خلال الاطلاع على كل الوثائق المكتوبة أو المسموعة أو المرئية لمحمد أركون من إماطة الحجاب عمن يدعي أو ينفي عنه نسبة الأفكار والمفاهيم التي طورها منذ عقود.

والموقع بمجرد إطلاقه سيعمل بشراكة مع الموقع الذي سينشأُ بلندن من طرف المعهد الإسماعيلي الذي سيضم كل الأرشيف. هذه المؤسسة التي درَّسَ بها محمد أركون خلال عشرين سنة، وكوّنَ فيها مجموعات من الطلاب، تضم عددا كبيرا من المُلمِّين بفكر أركون. على رأس هذا المعهد، سمو الأمير كريم أغا خان الذي تفضل بواسع كرمه بتمويل معالجة هذا الأرشيف بأفضل الوسائل الممكنة؛ مما يثري بلا شك مؤسسة محمد أركون.

ولتخليد ذكرى الراحل أكثر، أنشأ سمو الأمير كريم أغا خان منحة محمد أركون للدكتوراه، قيمتها مائة ألف جنيه استرليني، على امتداد أربع سنوات من الدراسة، والتي سلمت هذه السنة بعد فحص دقيق وانتقاء صارم للمرشحين من العالم كله، إلى باحث من إيران

كل سنتين ، ستمنح جائزة محمد أركون لأفضل عمل يُنْجز حول فكره، والتي ستحدد قيمتها من طرف السيد كانديدو مانديس، رئيس أكاديمية اللاتينيات، المانحة للجائزة.

ثورية اليعقوبي أركون

إعلان عن مباراة لنيل جائزة محمد أركون

تعلن مؤسسة محمد أركون للسلم بين الثقافات عن مباراة دولية لأفضل عمل ( بالعربية أو الفرنسية أوالإنجليزية) حول أعمال الأستاذ محمد أركون وأهميتها بالنسبة للتعددية الثقافية المعاصرة.

تبعث المشاركات مرقونة بصيغة PDF بين 50 و100 صفحة في أجل أقصاه 30 يونيو 2013 إلى عنوان المؤسسة :   http://fondation-arkoun.org/contact/

المباراة مفتوحة في وجه طلبة الدكتوراه والأساتذة والباحثين في الحقول المعرفية والمفاهيم التي اشتغل عليها محمد أركون.

تقام هذه الجائزة والبالغ قدرها 4000€ كل سنتين بتمويل من طرف أكاديمية اللاتينية بريو دو جانييرو ( RIO DE JANEIRO)، تكريما لذكرى محمد أركون.

تاريخ ومكان تسليم الجائزة سيعلن عنه لاحقا.

ملاحظة التوضيح

مع قراءة مختلف المعلومات التي تروج على الشبكة العنكبوتية، أجدني مضطرة لإبداء بعض التوضيحات، حتى يتبين كل ما يمكن أن يختلط على الصحافيين أو الجمهور، رغم أنني تحريت الوضوح والبيان عند تقديمي الموقع :

  • مؤسسة محمد أركون والموقع الالكتروني تم إنشاؤهما بمبادرة شخصية وعلى حسابي الخاص من أجل أن يكون فكر محمد أركون في مكنة قرائه في العالم أجمع وبالمجان.
  • منحة الدكتوراه - محمد أركون - أحدثها صاحب السمو الأمير كريم آغا خان، عبر المعهد الإسماعيلي بلندن والذي درّس به زوجي حوالي عشرين سنة.
  • جائزة - محمد أركون -  ستمنح كل سنتين وليس كل سنة. وسيمنحها السيد كانديدو مانديس MR CANDIDO MENDES رئيس أكاديمية اللاتينية، الكائن مقرها بريو دي جانييرو RIO DE JANEIRO.
  • '' البناء الإنساني للإسلام" هو كتاب لحوار مسجَّل خلال أربعة أيام بمراكش في أبريل 2009، أسئلة هذا الحوار طرحها كل من رشيد بن الزين وجان- لويس شليجل JEAN-LOUIS SCHLEGEL، مدير منشورات العتبة seuil سابقا. هذا الأخير هو من قام بعملية تفريغ كل التسجيلات الصوتية، أما رشيد بن الزين وأنا فقمنا بمراجعة النص وضبط المفردات العربية الناقصة، كما أضفت بعض التوضيحات التي رأيتها مهمة.
  • ظرا لكثرة المهتمين بفكر محمد أركون  واختلافهم، فإن أهم أفكاره سيتم ترجمتها إلى الإنجليزية والعربية، وكل الوثائق المتوفرة بهذه اللغات سيتم تنزيلها على الموقع أولا بأول.
  • ألتمس من القراء على الشبكة العذر عن رداءة بعض النصوص المصورة وذلك لضغط الوقت ونحن نعد لتقديم الموقع للعموم بتاريخ 31 أكتوبر. وسيتم تدارك ذلك وإعادة نشرها على الشبكة.
  • سيتم إصدار بيانات بانتظام حول أنشطتنا حتى نمكن الجمهور من المواكبة والاطلاع.

ثورية اليعقوبي أركون . الدار البيضاء 5 نونبر 2012